التخطي إلى المحتوى
آمنة نصير… الإسلام لم يفرض النقاب ولم يرفضه… وهو شريعة يهودية
امنه نصير

صرحت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب، بأن يعتبر النقاب شريعة يهودية ويتم فرضه على المرأة اليهودية في الشريعة، مستندة لقول الحبر اليهودي موسى ابن ميمون “إن خروج المرأة اليهودية إلى ردهة البيت بدون غطاء على الوجه والرأس تخرج من الشريعة اليهودية”.

وذكرت أيضًا الدكتورة آمنة نصير، خلال حوار له ببرنامج “ست الحسن” مع الإعلامية شريهان أبو الحسن، المذاع على قناة on e، أن القبائل العربية واليهودية قد كانوا بجوار بعضهم في الجزيرة العربية وذلك قبل نزول الإسلام، موضحة بأن وعند نزول الإسلام وجد النقاب ولم يفرضه ولم يرفضه أيضًا، بل إنه فرض البدائل الأولى هي غض بصر الرجل والمرأة، والبديل الثاني هو ارتداء الخمار كما ذكر في القرآن.

وفي نهاية حوارها اختتمت الدكتورة آمنة نصير، الحديث بخصوص تلك القضية بما ذكره الإمام الطبري: “إن مخالفة زي لقومي ليس من المروءة والمخالفة لهذا تكون فقد على سبيل الشهرة”، كما وقد أكدت على أن كثرة التحدث في تلك القضية من أجل الشهرة والتجارة فقط.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *