التخطي إلى المحتوى
منفذ انفجار الكنيسة في تكساس يحمل الجنسية الأمريكية
حاكم ولاية تكساس

صرح حاكم ولاية تكساس، انه قد تم العثور على منفذ الهجوم على الكنيسة في مدينة ساذرلاند سبرينغز بتكساس والذي نتج عنها قتل 26 شخص، حيث وجد مقتولا في سيارة واتضح انه يحمل الجنسية الأمريكية، لكن لا زالت التحريات تجرى حول أسباب تنفيذه لهذه الواقعة.

حيث أضاف حاكم ولاية تكساس انه في تمام الساعة الحادية عشر تمت مشاهدة شخص أمام محطة بنزين ثم دخل إلى الكنيسة موقع الحادث والتي توجد بالجانب الأخر من الشارع، وقام بإطلاق النار داخل الكنيسة ثم خرج ثم دخل مرة أخرى ليطلق النار على أخرين ثم خرج.

وتبادل إطلاق النار داخل الكنيسة، وتم إبلاغ الشرطة وتوجهت إلى مكان الحادث، وقامت بملاحقة الجاني بعد هروبه، إلا انه وجد مقتولا في سيارته وذلك لخروجها عن الطريق أثناء الملاحقة، لكن لم يعرف حتى الآن الأسباب الأساسية للحادث وكيف قتل وهل قتل اثر إطلاق النار عليه من الشرطة أم هو من اطلق النار علي نفسه.

وأشار حاكم ولاية تكساس بأن التحقيق ما زال جاريا، وسيتم فحص جميع أماكن وقوع الحادث سواء الكنيسة أو سيارة المتهم حتي نتوصل إلى الحقيقة كامله، ونبلغ خالص التعازي والأسي لأهالي الضحايا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *