التخطي إلى المحتوى
ميانمار…مسلمو الروهينجا لا يعتبروا من سكان البلاد الأصليين
جيش ميانمار

ذكر الجينرال مين أونج هلينج، قائد جيش ميانمار، أثناء حواره في اجتماع مع السفير الأمريكي سكوت مارسيل، بأن المسلمين الذين يعيشون في الروهينجا هم ليسوا بسكان أصليين داخل البلاد، وأن ما يحدث من قبل وسائل الإعلام ما هو إلا تكبير وتضخيم في عدد اللاجنين.

ولم يوجه الجنرال أي اتهامات لجنوده على ارتكابهم أي انتهاكات، وأكد على أن المستعمرين البريطانيين هم من كانوا سببًا في تلك الأزمة.

وأشار لمارسيل، قائلًا عن تقرير الاجتماع داخل صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الخميس، أن ميانمار ليس لها يد بدخول البنجاليين ولكن من أدخلهم هم المستعمرون البريطانيين، وهم لا يعتبروا سكانًا أصليين، كما وأن أسماءهم لم يكونوا الروهينجا خلال فترة الاستعمار بل كان اسمهم البنجاليين فقط.

هذا وقد صرح مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، بأن دفعت قوات الأمن في ميانمار نصف مليون شخص من الروهينجا الواقعية بشمال ولاية راخين للبنجلادش بطرق قاسية ووحشية، وهدمت بيوتهم وأحرقت محاصيلهم والقرى كاملة الذي يعيشون بها من أجل منعهم من العودة مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *